عند الواحدة ظهراً خرجت المواطنة السودانية أديبة فاروق من منزلها بحي أبو آدم جنوبي العاصمة الخرطوم لشراء قطع خبز لأبنائها، ولما طال الانتظار أطل القلق برأسه على الأم التي كانت تخرج وتعود كالمعتاد.

ثم طال الانتظار، واتصلت الأسرة بالمستشفيات واقسام الشرطة بحثاً عن أديبة التي خرجت منذ ظهر يوم الثلاثاء الماضي دون ان تجد الأسرة المكلومة ما يؤكد مصير الوالدة.

لكن بعد تناقل الخبر بين الأقارب والجيران ثم وسائط التواصل الاجتماعي زادت المخاوف بعد أن اكتشف ذووها أن حالة أديبة ليست الأولى.. وهنالك أحاديث عن اختفاء يومي في العاصمة ومدن السودان الأخرى. وأشارت الوسائط الى قصص شبيهة أبطالها أطفال ونساء وصبية في مقتبل العمر.

 وتحصلت ” التغيير الإكترونية” على قائمة بأسماء بعض المفقودين، لكن لم يتسنى التأكد من صحة كل الأسماء، أو وجود حالات أخرى مفقودة وسط مخاوف من أن تكون حالات الاختفاء مرتبطة بتجارة الأعضاء البشرية التي يعد السودان أحد مراكزها ومواقع عبورها من والى دول الجوار الأفريقي والعربي. ولوحظ صمت السلطات الأمنية السودانية على الظاهرة.

وشملت أسماء المختفين

.

١/ اديبة فاروق ارباب ، تسكن ابو ادم

٢/ سميرة تاج الدين احيمر ، من الحصاحيصا تم اختطافها منذ اكثر من عام .

٣/ علاء الدين الفاضل عبد المجيد العوض ، تم اختطافه في بورتسودان وهو في طريقه الي اسرته في الكاملين .

٤/ طارق علي احمد النور ، خرج من قرب الميناء البري و اختفي ، من مواطني القضارف ، عمره ٤٥ سنة

٥/ محمد فاروق عبد القادر من المزاد ، فني كهرباء ، اختفي منذ ثلاثة اشهر

 ٦/٧ احمد علي احمد الصديق ١٧ سنة و ابن خاله مهند جمال محمد عوض الكريم ١٨ سنة ، فقدوا في الدروشاب شمال مربع ٩ مكان سكنهم منذ ١٧ رمضان .

 

 ٨/ ابشر احمد رمضان من الصحافة شرق مربع 41

٩/ الطفل محمد فاروق الزين ١١ سنة فقد جوار منزلهم بالكدرو .

١٠/ الطفل اسامة سعيدي احسان ، فقد في جزيرة توتي بتاريخ ٢٢/٥/٢٠١٧

١١/ الطفل مجتبي علي الاعيسر ١١ عاما اختفي من جوار منزلهم بعد ان تم اختطافه بزيه المدرسي بعد عودته من المدرسة .

١٢/ الطفل محمد تم اختطافه بالقرب من منزلهم باركويت في بداية رمضان.