التغيير : الخرطوم

شرعت السلطات يوم الجمعة فى إبادة الآف من فسائل النخيل “الفاسدة” التى استوردتها شركة اماراتية لمشروع زراعى اقامته فى الولاية الشمالية.

وكانت إدارة الحجر الزراعي، بالإدارة العامة لوقاية النباتات، قد كشفت عن إدخال “أمطار الإماراتية”، لعدد 20 ألف شجرة نخيل “سيجي” للولاية الشمالية مُصابة بفطر يسبب مرض “البيوض” القاتل للنخيل .

وأكد مدير إدارة وقاية النباتات خضر جبريل، الذي وصل الدبة على رأس فريق من وزارة الزراعة، أنه تم يوم الجمعة، إبادة حوالي 20 ألف شتلة نخيل تابعة لشركة “أمطار” لإصابتها بفطر البيوض.

وقال جبريل لـ “سودان تربيون” إن إبادة الشتول تمت عن طريق الحرق على أن يواصل فريق وزارة الزراعة مهمته يوم السبت بتعقيم التربة في منطقة تخزين فسائل النخيل.

وأشار إلى أن بعض العاملين في شركة “أمطار” قاوموا إجراءات إبادة الشتول، “لكن معتمد الدبة حسم الأمر وتمت مهمة حرق الشتول بالكامل”.

يشار إلى أن شركة “أمطار” يتوقع أن تصل خسائرها جراء إبادة شتول النخيل إلى نحو 1.3 مليون دولار.

وتسبب فطر “البيوض” في تدمير 12 مليون نخلة في المغرب ما أدى إلى نزوح السكان عن المناطق التي تعرضت للإصابة.