التغيير: سونا

 

كشفت الخرطوم  ان أكثر من ” ٥٠” ألفاً من السودانيين العاملين في المملكة العربية السعودية سيبعدون  ضمن مهلة منحتها السلطات هناك للمخالفين من المقيمين.

وأوضح الأمين العام لجهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج كرار التهامي أن السودان يمتلك خبرة متراكمة في معالجة الظروف الطارئة للعودة الطوعية أو القسرية لرعاياه من الخارج.

وأشار إلى أن هذا الأمر تجلى إبان العودة المفاجئة لأكثر من 60 ألف سوداني من ليبيا في مسارات إنسانية آمنة تضافرت فيها جهود مؤسسات الدولة التعليمية والأمنية والاقتصادية، فضلا عن عودة أعداد أخرى للسودانيين من العراق واليمن وجنوب السودان على ذات النسق.

وتابع التهامي قائلا للصحفيين، يوم الجمعة، “السودان سيتكئ على هذه الذخيرة من الخبرات فيما يتعلق بمعالجة عودة السودانيين من السعودية”.

ونبه التهامي إلى أن الدولة ستجتهد مع بعض منظمات الأمم المتحدة ومؤسسات التمويل للمساعدة في توفير الوسائل والفرص للأعمال والصناعات الصغيرة في المدى المتوسط.

وقال إن العدد الكلي الذي سيعود والمقدر بخمسين الف عائد معظمهم من النساء والأطفال، وتوقع استمرار العودة الاختيارية حتى بعد انتهاء المهلة خاصة لأفراد الأسر من الأطفال والنساء والتابعين.