رفض “مجلس تحرير إقليم جبال النوبة” بالإجماع استقالة نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال عبد العزيز آدم الحلو وسحب الثقة عن الأمين العام للحركة ياسر عرمان.

في غضون ذلك شدد المجلس على التمسك “بحق تقرير المصير” لشعب النوبة والاحتفاظ “بالجيش الشعبي” في أي تسوية سياسية.، وقرر حل وفد التفاوض الذي كان يترأسه عرمان فيما حدد نسبا لتمثيل الإقليم في الهياكل القيادية للحركة بما يتناسب مع “وزن الإقليم والتضحيات التي قدمها” – حسب نص القرار الذي تلقت “التغيير الإلكترونية نسخة منه-

وفي السياق برر المجلس اتخاذه لقرارات ذات طابع قومي بغياب “المؤتمر العام” و”مجلس التحرير القومي” فضلا عن الخلافات في القيادة وعدم إشراك المؤسسات القاعدية في القضايا المصيرية.

ولم يتسن “للتغيير الإلكترونية” الحصول على تعليق حول هذه القرارات من ياسر عرمان إلا أن بعض المواقع تداولت تعميما صحفيا من المتحدث الرسمي باسم ملف السلام مبارك أردول ينفي صدور اي بيانات عن الأمين العام للحركة الشعبية  ويؤكد تمسك الحركة برؤية السودان الجديد “العابرة للإثنيات والجغرافيا”    

فيما يلي نص القرار الصادر عن “مجلس تحرير إقليم جبال النوبة”

الحركة الشعبيىة لتحرير السودان- شمال
إقليم جبال النوبة/جنوب كردفان
مجلس تحرير إقليم جبال النوبة/ جنوب كردفان
البيان الختامي لدورة الإنعقاد الأولى
6 مارس – 25 مارس 2017م

بدعوة من رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال بالإقليم، إنعقدت دورة الإنعقاد الأولى لمجلس تحرير الإقليم، وكانت الجلسة الإفتتاحية في يوم الأثنين الموافق السادس من مارس 2017م بقاعدة الشهيد يوسف كوة مكي
بالمناطق المحررة. وقد شرف إفتتاح المجلس كل من رئيس هيئة الأركان
العامة للجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال وعضو المجلس القيادي القومي
اللواء/ جقود مكوار مرادة، نائب رئيس هيئة الأركان إدارة وعضو المجلس
القيادي القومي اللواء/ عزت كوكو أنجلو، قادة الفرق والألوية،  رئيس الحركة الشعبية وحاكم الإقليم بالإنابة العميد/ سليمان جبونا محمد، 
الامين العام للحركة الشعبية بالإقليم العميد/ تجاني تما الجمري ومساعدوه، 
أعضاء المجلس القيادي بالإقليم، سكرتيري الجهاز التنفيذي
بالإقليم، ممثلي منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية العاملة
بالإقليم بالإضافة الى رجال الإدارة الأهلية.
 مثل إنعقاد المجلس حدثاً تاريخياً في مسيرة نضال الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال بإعتبار مجلس التحرير أعلى سلطة سياسية وتشريعية للحركة الشعبية بالإقليم، وقد جسد هذا الإنعقاد تطبيقاً عملياً لمبدأ المؤسسية والممارسة الديمقراطية داخل مؤسسات الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال.
بدأت أعمال مجلس تحرير الإقليم بالجلسة الإجرائية بنصاب بلغ 755% من جملة أعضاء المجلس. وقد تضمن جدول أعمال المجلس في الجلسة الإجرائية الأجندة الآتية:
• الجلسة الإجرائية لأداء القسم
• إنتخاب رئيس المجلس
• إجازة لائحة أعمال المجلس
• إنتخاب نواب رئيس المجلس
• إنتخاب رؤساء اللجان الفنية المتخصصة
• تكوين اللجان الفنية المتخصصة
 واصل المجلس إنعقاده بالإستماع الى خطاب أداء الجهاز التنفيذي لحكومة الإقليم والذي تلاه حاكم الإقليم بالإنابة. كما إستمع المجلس الى تقرير أداء الأمانة العامة للحركة الشعبية بالإقليم الذي قدمه الأمين العام للحركة الشعبية بالإقليم حيث تمت إجازته بعد المداولة.
كما ناقش المجلس وأجاز ضمن جدول أعماله:
أ‌. وثيقة القضايا الإستراتيجية
ب‌. ورقة مستعجلة من سكرتارية التعليم بالإقليم
ت‌. ورقة قضايا المرأة
 أصدر المجلس حزمة قرارات تتعلق بالقضايا والمشاكل التنظيمية وعدد من الملفات ذات الصلة بالقضايا المصيرية، وقد أتخذت قرارات المجلس في إطار المؤسسية بعد تقييم الأداء وقد إستند المجلس في مناقشته للقضايا القومية
والمصيرية وإتخاذ القرارات بشأنها على المبررات والحيثيات التالية:
أ‌. غياب المؤسسات والهياكل القومية المتمثلة في المؤتمر العام ومجلس التحرير القومي.
ب‌.  الخلافات داخل المكتب القيادي حول القضايا المصيرية والتي قادت إلى إستقالة نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال.
ت‌.  عدم إستشارة المؤسسات القاعدية ذات الصلة في القضايا المصيرية خاصة فيما يتعلق بمطلب حق تقرير المصير، الحكم الذاتي ومصير الجيش الشعبي….
الخ
حزمة القرارات التي إتخذها المجلس:
 بعد تقييم المجلس لأداء المؤسسات القومية وإطلاعه وتقييمه لملفات التفاوض، العلاقات الخارجية والتحالفات وبعد إستماعه لخطاب القائد عبد العزيز آدم الحلو والأسباب التي أدت إلى إستقالته من موقعه كنائب لرئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، أصدر المجلس القرارات الآتية بالإجماع:
1. قرار مجلس تحرير إقليم جبال النوبة/ جنوب كردفان رقم (1) لسنة 2017م
والذي نص على:
أ‌. حل وفد التفاوض وتكوين وفد جديد.
ب‌. سحب الثقة من الرفيق الفريق/ ياسر سعيد عرمان كأمين عام للحركة
الشعبية لتحرير السودان- شمال.
ت‌. سحب ملفات التفاوض ، العلاقات الخارجية والتحالفات السياسية من
الرفيق الفريق/ ياسر سعيد عرمان.
ث‌. إنعقاد المؤتمر القومي الإستثنائي للحركة الشعبية لتحرير السودان-
شمال خلال شهرين لإجازة المنفستو وكتابة دستور جديد وإنتخاب مجلس التحرير
القومي.
ج‌. رفض المجلس بالإجماع إستقالة الفريق/ عبد العزيز آدم الحلو من موقعه
كنائب لرئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال
2. قرار مجلس تحرير إقليم جبال النوبة/ جنوب كردفان رقم (2)لسنة 2017م:
أ‌.  بموجب القرار أعلاه تم تحديد نسب لمعالجة تمثيل إقليم جبال النوبة/جنوب كردفان في كل من المؤسسات والهياكل القومية للحركة الشعبية لتحرير
السودان- شمال، وفد التفاوض والمكاتب الخارجية بحيث تتناسب مع وزن
الإقليم الحقيقي وحجم التضحيات التي يقدمها شعب الإقليم في النضال
والكفاح المسلح.
ب‌. فوض المجلس وبالإجماع الفريق/ عبد العزيز آدم الحلو كمرجعية نهائية
لملف التفاوض والقضايا المصيرية لشعب الإقليم.
3-1. عند مداولة وثيقة القضايا الإستراتيجية إتخذ المجلس وبالأغلبية
العظمى قرار إعتماد مطلب حق تقرير المصير لشعب الإقليم إستناداً على
المبررات التالية:
أ‌. حق تقرير المصير حق مكفول للشعوب بموجب القوانين والمواثيق الدولية
ب‌. المظالم التاريخية الواقعة على شعب الإقليم من قبل حكومات المركز المتعاقبة.
ت‌. العنصرية المزدوجة القائمة على أساس العرق والدين.
ث‌. إصرار النظام على تطبيق الشريعة الإسلامية.
ج‌. إستمرار سياسات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي.
ح‌. نقض الإتفاقيات والعهود والمواثيق من قبل حكومات المركز وخاصة نظام
المؤتمر الوطني.
خ‌. رغبة شعب الإقليم التي عبر عنها في مؤتمر كل النوبة بكاودا في العام 2002م.
3-2. أكد مجلس تحرير الإقليم على ضرورة التمسك بالحدود الجغرافية
والتاريخية للإقليم ووحدة شعب الإقليم بكل مكوناته الإثنية.
3-3 اكد المجلس علي الاهمية الاستراتيجية لتضامن شعبي جبال النوبه والنيل
الازرق لوحدة النضال و المصير المشترك.
3-4. أكد مجلس تحرير الإقليم التمسك بمبدأ السلام الحقيقي العادل والشامل
الذي ينهي المعاناة والمظالم التاريخية الواقعة على شعب الإقليم.
3-5. أكد المجلس أن ما يسمى بحوار الوثبة ومخرجاته لا يعني الإقليم بشييء.
3-6. أكد المجلس على أن الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال سيظل خط أحمر
في أي تسوية سياسية مع حكومة الأمر الواقع في الخرطوم بإعتباره الحارس
 والضامن الوحيد لإنتزاع حقوق الشعوب السودانية المهمشة.

هذا ما لزم توضيحه،
 النضال مستمر والنصر أكيد

صدر تحت
توقيعي وختم المجلس
ع/ آدم كوكو كودي
رئيس مجلس تحرير إقليم
جبال النوبة/ جنوب كردفان