التغيير: الخرطوم

دخلت نجمة وحسناء هوليود انجلينا جولي بورصة دعاية الحكومة السودانية بعد نشر أخبار عن اعتزامها لعب دور عن الحضارة السودانية بتمويل قطري، إلا أن مصادر في الدوحة نفت علمها بالخبر.

 وكانت صحف سودانية قد أعلنت عن أن الفنانة إنجلينا جولي والفنان ليوناردو دي كابريو، بطولة فيلم من «هنا يبدأ التاريخ». وقالت الأخبار أن النجوم الهوليوديين شرعوا في تصوير الفيلم في عدد من المناطق الآثرية السودانية، وأشارت الى أن  الفيلم من تمويل وإنتاج دولة قطر. إلا ان مسؤول في مؤسسة الدوحة للفيلم نفى علمه بالخبر .

في وقت تقصت فيه (التغيير) أخبار النجمة الكبيرة ومعرفة ان كانت قد ارتبطت بالفيلم فعلا. .لكن الأخبار المتداولة يوميا كانت اخبارا شخصية مثل طلاقها من زوجها.. أو خروجها مع ابنها الفيتنامي بالتبني لتناول غداء يوم الأحد في مطعم فاخر على المحيط الباسفيكي. يذكر أن جولي كانت قد زارت معسكرات اللاجئين السودانيين في دارفور عام ٢٠٠٤ وأعلنت ادانتها للحكومة السودانية لارتكاب مجازر في الاقليم، وفي عام ٢٠١٥ رفضت الخرطوم منح تأشيرة دخول للنجمة التي اختيرت كسفيرة للنوايا الحسنة.  ومضت الدعاية الحكومية الى أن الفيلم  سيترجم إلى عدة لغات أجنبية ويبث على قناة الجزيرة، كما سيتم منح نسخ من الفيلم مجانا إلى أي قناة تلفزيونية ترغب في بث الفيلم على شاشتها،  وقالت أن الفيلم بدأ تصويره منذ أسبوع في الخرطوم، وانتقل يوم امس الثلاثاء لولاية نهر النيل. ويشارك في بطولة الفيلم الممثلة بري لارسون، وذلك تحت قيادة المخرج أليخاندرو جونزاليز أيناريتو، الفائز بأوسكار أفضل مخرج للأعوام 2015 – 2016 .

 وأوضحت الشائعات الحكومية أن الفيلم سيتم تصويره في العديد من الأماكن التاريخية في جميع أنحاء البلاد. في المتحف الوطني، وفي منطقة التقاء النيلين الأبيض والأزرق في الخرطوم ومراسي في منطقة الدفوفة، وجبل البركل، ودنقلا كورو-القديمة والعديد من المواقع الأثرية في الولاية الشمالية، والبجراوية في ولاية نهر النيل، وكذلك التصوير في رويال سيتي بمخيم النقعة، والمصورات.

وأعاد الخبر الى الأذهان قصة النجم الأرجنتيني ليو ميسي بعد أن أكد مسؤولون في القصر الرئاسي أن النجم العالمي أهدى المشير البشير فنلته الخاصة اعجابا به فسارع البشير الى اعلان حبه لفريق برشلونة ونجمه ميسي. إلا أن اللاعب نفى علمه بذلك وهدد بفتح بلاغات جنائية.