التغيير:   الأبيض
اشتكى مواطنون بولاية شمال كردفان  من قانون الترقية الحضرية الذي أصدره المجلس التشريعي وصادق عليه الوالي أحمد هارون في يونيو من عام 2016 و يقضي
بازالة “السايفونات” وزرائب البهائم المشيدة   امام مساحة المنازل.
وحدد  المرسوم مدة 60 يوما للازالة والا ستنفذها  السلطات على نفقة المواطن او اجراء تسوية مالية لاتزيد عن 10الف للسايفون.

وقد فرض القانون ايضا رصف الشوارع امام المحال التجارية بالانترلوك على حساب صاحب الدكان.
والا ستقوم المحلية برصفها على حسابه. وقال عثمان صالح المحامي لـ“التغيير الإلكترونية”  ان السايفونات قد شيدت باذونات مباني صادرة عن السلطات مما ينفي عنها المخالفة..  ورأى أن سريان القانون باثر رجعي
يعتبر باطلا، وقال مواطن خدم في الشرطة منذ عام 1960انه متضرر من هذا
القانون الذي يمنعه من اقامة زريبة بهائم  تعينة على توفير اللبن لاطفاله في وقت وصل فيه سعر رطل اللبن بالمدينة الي 8جنيهات.

واعتبر مواطنون القانون الجديد يهدف إلى مزيد من الجبايات وليس حماية البيئة لأنه اجاز التسوية المالية بمبلغ عشرة
آلاف للسايفونات المقامة أمام المنازل.