التغيير : الخرطوم 

واصلت السلطات الأمنية السودانية  في مصادرتها الجماعية للصحف لليوم الرابع  على التوالي  بسبب نشر اخبار العصيان المدني الذي بدأ مطلع الأسبوع الماضي. في وقت احتجبت صحيفتان عن الصدور تضامنا مع إضراب للصحفيين. 

 

وصادرت الاجهزة الأمنية أمس الخميس صحف اليوم التالي والتيار والوطن بعد الطباعة دون ذكر أسباب. 

 

وقبلها صادرت السلطات النسخ المطبوعة من صحف الجريدة والتيار واليوم التالي و الايام  لكن صحافيين يعتقدون ان المصادرة كانت بسبب نشرها مواد صحافية عن العصيان المدني الذي انتظم البلاد لثلاثة أيام. 

 

 وسبق ان أوقفت السلطات بث قناة امدرمان الفضائية لمالكها حسين خوجلي ، كما حذرت إدارة قناة سودانية 24 باتخاذ خطوات عقابية ضدها في حال استمرارها في تجاوز ما وصفته بالخطوط الحمراء. 

 

في الأثناء ، احتجبت صحيفتا الجريدة المستقلة والميدان الناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني عن الصدور الخميس تضامنا مع الإضراب عن العمل والذي نفذه عدد كبير من الصحافيين كتعبير عن الاحتجاج على استمرار المصادرات. 

 

وشهدت البلاد مؤخرا  حالة من العصيان المدني  بعد دعوة أطلقها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شاركت فيها قطاعات واسعة من المجتمع السوداني خاصة طلبة المدارس والجامعات الذين شاركوا في العصيان خلال مكوثهم في اماكن سكنهم.