التغيير : الخرطوم

قالت زوجة الاستاذ الجامعي المعتقل  مضوي  ابراهيم  ان جهاز الأمن فتح بلاغا جنائيا بالشروع في الانتحار في مواجهة زوجها المعتقل  منذ اكثر من شهرين بواسطة الامن وذلك بعد اعلانه الدخول في اضراب عن الطعام احتجاجا على حبسه.

واشارت صباح آدم في مؤتمر صحفي بدار حزب الامة بامدرمان يوم السبت ان “وزارة العدل ابلغت محامية مضوي ان جهاز الامن فتح بلاغ الشروع فى الانتحار بعد دخوله في اضراب لاكثر من أسبوع.

وأضافت أن” الامن سمح للأسرة بزيارته الخميس الماضي، حيث وجدته في حالة صحية سيئة ويظهرعليه الهزال، وأشارت إلي أنه أخبرهم خلال الزيارة أن إدارة السجن سمحت له بمقابلة الطبيب مرة واحدة منذ دخوله في الإضراب”. وأكدت زوجته تمسكه بالإضراب عن الطعام حتى يتم تقديمه للمحاكمة أو إطلاق سراحه.

وأوضحت أن نيابة أمن الدولة، أبلغت الخميس شقيق المعتقل، بأن جهاز الأمن شرع في إجراءات فتح بلاغات في مواجهته، إلا أنها لم توضح المواد و التهم الموجهة له.

وأعلن الجمعة طلاب كلية الهندسة قسم المكانيكا بالجامعة الخرطوم، عن الدخول في إعتصام عن الدراسة من الأحد تضامناً مع الدكتور مضوي.
وقال الطلاب في بيان يوم الجمعة “إن طلاب قسم الميكانيكا بجامعة الخرطوم، قرروا الدخول يوم الأحد في إعتصام عن الدراسة لمدة أسبوع، رفضاً و استنكاراً لإعتقال مضوي”.

وطالب الطلاب من الجهات القانونية و منظمات حقوق الإنسان بالتدخل العاجل للضغط على الحكومة لإطلاق سراحه أو تقديمة لمحاكمة عادلة.
وأعلن الخميس الاستاذ المساعد، بكلية الهندسة، جامعة الخرطوم، د. علي محمد علي السيوري، دخوله في إضراب عن العمل ابتداءاً من يوم الأحد ، احتجاجاً على اعتقال زميله، عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة، د. مضوي ابراهيم آدم.