الخرطوم:التغيير

اعتقلت قوة من الشرطة  بامدرمان 12 استاذا ً بمدرسة تتبع للكنيسة الانجيلية يوم الإثنين الماضي بتهمة إعاقة عمل رجل أعمال إسلامي تحاول  الحكومة تسليمه مقر المدرسة  لاستثمارها.

وأبلغ  مصدر مطّلع (التغيير الإكترونية) أمس أن الشرطة بدأت  أولاً بإعتقال اثنين من  قادة الكنيسة،هما،  ادريس كارتينا ،ويونان، في  حوالي الحادية عشرة صباحا  ، وبعد ساعة وصلت عربتان محملتان بجنود واعتقلت ( 10) من اساتذة واعضاء الكنسية- من ضمنهم امراة.

واقُتيد المعتقلون الذين يمثلون كل أعضاء الكنيسة الانجيلية   الى قسم شرطة  أمدرمان بتّهم  إعاقة الرؤية التعليمية، واطلق سراحهم بعد 7 ساعات.

كما احتجزت قوة من الامن  في اليوم التالي (الثلاثاء)  العاملين بالمدرسة ومنعتهم الخروج منها  حتى ساعات متأخرة.

واتّهم مسؤولون بالكنيسة في يناير الماضي وزارة الاوقاف بالتدخل في شؤونهم بهدف تّمكين   رجل أعمال يدعى (هشام) من السيطرة على المدرسة التي يملكونها منذ عشرات السنين.

وسبق وأن داهم 20  شرطياً في 16/ مارس الماضي، مقر الكنسية والمدرسة واعتقلوا ثلاثة من قادتها  واساتذتها واحتجزوهم لثمانية ساعات قبل اطلاق سراحهم بالضمان.