التغيير: الخرطوم

رفض محمد صالح (البارون ) تسجيل اعترافا قضائيا  في جلسة مغلقة أمس  ، متمسكا بمقابلة محاميه أولا . وسمح له بمقابلته بعدها . 

 وذكر  الفاتح حسين الذي يتولى الدفاع عنه أن (البارون) مصر على موقفه واقواله .

وعلمت (التغيير) أن الشاب الذي يبلغ 23 عاما ويواجه عقوبة الاعدام بتهمة الردة لمطالبته بتغيير ديانته في اوراقه الثبوية من مسلم الى لا ديني  يلاقي ضغوطا  امنية واجتماعية  لتغيير اقواله الا أنه مازال يرفض التراجع  عن موقفه. وقام  جهاز الامن والمخابرات الوطني باجراء  تحقيق منفصل عن النيابة  في الايام الفائتة .و احضرت السلطات عدد من رجال الدين لاقناعه بتغيير اقواله .

ومن المتوقع أن يتقدم المحامي بطلب للنيابة  لاحالته للمحكمة خلال يوم غد .

ويواجه البارون  تهما جنائية تحت المواد 126 المتعلقة بالردة والتي تصل عقوبتها الاعدام و 69 المتعلقة بالاخلال بالسلامة  والتي تتراوح عقوبتها بين السجن والغرامة والجلد .