التغيير : الخرطوم

قالت الأجهزة الأمنية وسلطات جمارك مطار الفاشر بشمال دارفور إنها أحبطت، يوم الجمعة، تهريب شحنة كبيرة من الأسلحة والذخائر وعينات من التربة، كانت ضمن أمتعة القوات الأندونيسية التابعة لقوات (اليوناميد) المنتهية مهمتها والمتجهة إلى جاكارتا.

وحسب موقع (الشروق) فقد تم ضبط الاسلحة في القسم الخاص ببعثة اليوناميد بمطار الفاشر، حيث تمتلك “يوناميد” قسماً لتسهيل انسياب وفودها من وإلى الفاشر.

وكشف مدير شرطة جمارك مطار الفاشر المقدم شرطة محمد نور إسماعيل ، أن الأسلحة المهربة تشمل أعداداً كبيرة من الأسلحة المتوسطة والصغيرة.

وقال إسماعيل إنها تضم 29 بندقية كلاشنكوف، وأربع بندقيات “أم سكستين”، وعدد واحد رشاش قناص، وست بندقيات “منقستو”، و61 مسدساً، وكميات كبيرة من الذخيرة المتنوعة وخزن بندقيات ومسدسات، بجانب عينات من تربة معبأة في قوارير بلاستيكية.

وأكد إسماعيل أنه سيتم فتح بلاغ في مواجهة القوات التي تم ضبط الأسلحة بحوزتها وإجراء التحقيقات حولها.

وتشهد العلاقة بين القوات الدولية – الافريقية المشتركة (يوناميد) توتراً منذ فترة طويلة حيث تُطالب حكومة السودان بإنسحاب هذه القوات من اراضيها بحجة استتباب الامن فى اقليم دارفور الذى تعمل هذه القوات على اراضيه بتفويض دولى لحماية المدنيين وحفظ الامن.