التغيير : الخرطوم 

قالت احزاب سياسية معارضة في السودان ان السلطات السودانية منعت ثلاثة من قياداتها  من السفر إلى فرنسا  للمشاركة في اجتماع لهم. 

ويأتي هذا التطور بعد مرور يوم واحد من قرار الادارة الامريكية برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم بعد ان قالت ان هنالك تحسنا في ملف العلاقات بين البلدين. 

وطبقا لبيان صادر عن “نداء السودان” بالداخل  السبت  واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” فان الاجهزة الأمنية منعت  كلا من رئيس حزب المؤتمر السودانى عمر الدقير ورئيس حزب التحالف الوطني كمال إسماعيل ورئيس حزب البعث  يحى الحسين من السفر إلى العاصمة الفرنسية باريس.

واضاف ان القادة كانوا يخططون للمشاركة  فى إجتماع المجلس العشرينى لقوى نداء السودان المقرر اجتماعه الأحد بمشاركة قوى “نداء السودان” في الداخل والخارج.

وانتقدت المعارضة مسلك الحكومة السودانية في منع قادتها من السفر ” لاتملك جديداً فى سجل حقوق الإنسان ليكتب بأسطر إيجابية، واعتبر منع وحرمان قادة العمل السياسي والمدني من السفر يتسق مع حقيقة ان النظام يحتفظ في سجونه بالمئات من المعتقلين السياسيين”.  وكانت السلطات الأمنية قد منعت  مؤخرا رئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني ورئيس مبادرة المجتمع المدني الخبير القانوني  امين مكي مدني من السفر الي مصر لتلقي العلاج ، الا انها عادت وأخبرته بانه غير ممنوع من السفر ..