طالب المشير عمر البشير القادة الأفارقة بتشكيل محكمة عدلية قائمة علي الأعراف والقيم الافريقية.
وقال خلال مخاطبته مؤتمرا للقضاة الأفارقة عقد بالخرطوم الأحد ان الجنائية الدولية مسيسة شكلا وموضوعا، مشيرا الي انها  “اداة استعمارية”. 
 
ويقود البشير – الذي تتهمه المحكمة منذ العام 2009 بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور- تحالفا ضدها ويسعي الي تقويض  عملها في القارة  الافريقية التي تشهد نزاعات مسلحة بسبب التسارع الي السلطة وانتهاكات واسعة ضد المدنيين.    
ودعا الرئيس السوداني  رؤساء القضاء الأفارقة الي تشكيل محكمة عدلية للنظر في قضايا القارة الافريقية “قائمة علي الأعراف والقيم الافريقية وليس علي التدخلات الخارجية”.  
 
وكانت عدد من الدول الافريقية من بينها جنوب افريقيا وغامبيا  قد اعلنت انسحابها من المحكمة الجنائية بسبب ما وصفتها بازدواجية المعايير. وهو ما وصفه الامين العام للامم المتحدة بالأمر المؤسف. 
غير ان جوهانسبرج وغامبيا أعادتا النظر في القرار بعد حدوث مشاكل داخلية وضغوط مورست من قبل منظمات حقوقية.