التغيير : الخرطوم 
يصل وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد الي العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة تستغرق يوما واحد يلتقي فيها بنظيره السوداني ابراهيم غندور. 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية قريب الله الخضر خلال تصريحات صحافية ان شكري يزور الخرطوم في إطار عمل لجنة التشاور السياسي بين البلدين. 
وتاتي الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقة بين الخرطوم والقاهرة توترا مكتوما بعد ان اشترطت  الحكومة السودانية علي المصريين الراغبين في الدخول الى أراضيها الحصول على تأشيرة مسبقة بعد ان كان المصريون يحصلون عليها بعد وصولهم الى الاراضي السودانية. 
وقالت الحكومة السودانية ان هذا الإجراء الذي جاء قبل يومين من زيارة شكري ” انه طبيعي ويراد به المعاملة بالمثل”. 
وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد اكد خلال حوار صحافي مع عدد من الصحف السودانية مؤخرا ان لديهم معلومات تفيد بان مصر تمد جوبا بالسلاح والعتاد ، لكنه عاد واستبعد ان تكون القاهرة تورطت في القتال المباشر بين الفرقاء في جنوب السودان. 
كما يتوقع ان يناقش الطرفان قضية منطقة حلايب المتنازع عليها بعد ان أكد السودان انه يسعي لحل الأزمة عبر الوسائل الدبلوماسية. 
وتقع منطقة حلايب على الطرف الغربي  للبحر الأحمر وتوجد بها ثلاث مدن  كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين وهي تابعة حاليا لمصر سياسياً وإدارياً وأمنيا ويحمل مواطنوها الجنسية المصرية.