التغيير: وكالات

كشفت دراسة جديدة في السودان عن أن الحد الأدنى للأجور في البلاد يغطي (7.3%) فقط من احتياجات أسرة تتكون من 5 أفراد، بينما حددت تكلفة المعيشة في الحد الأدنى بـ 5900 جنيه سوداني.

ويبلغ الحد الأدنى للأجور في السودان 425 جنيها سودانيا، أي ما يقل عن (30) دولارا أميركيا. وأشارت الدراسة التي أجراها مكتب النقابات المركزي للحزب الشيوعي السوداني، إلى أن نسبة 7.3 في المئة التي يغطيها الحد الأدنى للأجور من احتياجات الأسرة لا تشمل جوانب مثل الأثاث والصيانة والاتصالات ومصاريف الأعياد، وفق ما أوردت صحيفة “الجريدة” السودانية.

ولفتت الى أن تطبيق الحد الأدنى غير عادل، طبقاً للهيكل الراتبي الموحد في الدولة الذي ذكرت أنه يتكون من (20) درجة، لجهة أن الفرق بين الدرجات العمالية الـ(5) الأخيرة يبلغ في المتوسط 23 جنيهاً، بينما يبلغ الفرق بين الدرجات الوظيفية الأعلى  67 جنيهاً في المتوسط، ما يعني ضغط المرتبات في المستوى الأدنى.

وقالت إنه كان ينبغي توحيد الفرق بالنسبة لكل درجات الهيكل بنسبة معينة، منتقدة اتحاد العمال لعدم اتخاذه موقفاً قوياً تجاه الزيادات التي وصفتها بالمهولة في تكاليف المعيشة.

وانخفضت إيرادات السودان المالية منذ 2011، بعد انفصال الجنوب حيث فقدانه نحو 75 في المئة من إيراداته النفطية، إلى جانب انخفاض صادراته غير النفطية إلى نحو 670 مليون دولار في 2016.