ترجمة:التغيير

استأجرت   الحكومة السودانية مكتب محاماة  بواشنطن ، براتب شهري يبلغ 40 الف دولار  للسعى  نيابة عنها في تسريع حملتها الساعية  لضمان رفع الرئيس الامريكي دونالد ترامب للعقوبات الاميركية على السودان بصورة نهائية وذلك قبل شهر من موعد  القرار المتوقع في هذا الشهر . 
وقالت  وكالة (بولمبيرج) الاخبارية أمس  نقلا عن ملف أودعته الحكومة السودانية بالخارجية الامريكية   بتاريخ الاول من يونيو الحالي ،ان مكتب المحاماة المعروف “Squire Patton Boggs”  سيساعد السودان “لتفادي  ارتداد العقوبات الامريكية“.

ووفقا للاتفاق ايضا  “سيعمل مكتب المحاماة على مساعدة السودان في تطوير أجندته الاقتصادية  وتطبيق  الاستراتيجات  التي من شأنها  تحسين الاقتصاد في السودان“.

وذكرت الوكالة الاخبارية الأمريكية أنها ليست المرة الاولى التي  تستأجر فيها  حكومة الخرطوم محاميين بأمريكا هذا العام. في فبراير المنصرم عقب قرار الرفع المؤقت للعقوبات الامريكية، دفعت الحكومة السودانية مبلغ 300.000 الف دولار للمكتب   المعروف “Cooke Robotham” لإستشارته حول إعادة هيكلة ديونها الخارجية وتقديم النصائح بهذا الصدد