التغيير : جبال النوبة 

تصاعدت الخلافات بشكل غير مسبوق بين قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بعد ان وصف رئيسها مالك عقار خطوة عزله من قبل نائبه الفريق عبد العزيز آدم الحلو ” بالانقلاب” الذي يهدف الى تقسيم البلاد مرة أخرى. 

وكان  “مجلس تحرير جبال النوبة” كلف الحلو رئيساً للحركة الشعبية وقائداً عاماً للجيش الشعبي، وقرر إقالة رئيس الحركة مالك عقار والأمين العام ياسر عرمان من منصبيهما وحرمانهما من دخول المناطق المحررة. كما قرر حل المجلس القيادي للحركة الشعبية.

 

وقال عقار خلال بيان مطول صادر الجمعة اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان الحلو عزله وعين قيادات اخرى على “أساس غير ديمقراطي”،  مشيرا الى ان القرارات اتخذت في غياب أجسام مهمة للحركة الشعبية في جبال النوبة وفي محاولة لمحاصرتها وتقسيمها على أساس قبلي.

 

وأضاف ”  خطوة عبدالعزيز آدم الحلو مرفوضة وهي إنقلاب إذا نجح سيرصف الطريق لإنقلابات آخرى ستأتي بعده، لن تقود الى ثورة أو وعي ثوري والإنقلاب لايمكن أن يقود ويبني حركة وطنية ديمقراطية”. 

 

وكشف الرئيس المعزول لأول مرة عن مقترحات تقدم بها الحلو الى تقسيم السودان الى خمس دول “واحدة من قضايا الخلاف إن الرفيق عبدالعزيز بعد إحدى زياراته الخارجية السرية أخذ يناقش كادر الحركة عن إمكانية تقسيم السودان الى خمسة دول، وهذه قضية تستحق الوقفة”.

 

 

وبدأت الخلافات داخل الحركة التي تقاتل القوات الحكومية في منطقتي جبال النوبة والنيل الازرق في مارس الماضي عندما تقدم عبد العزيز آدم الحلو باستقالة مسببة إلى  “مجلس تحرير جبال النوبة” الذي أصدر قرارات   تقضي بحل وفد التفاوض وتكوين آخر جديد وطرح الثقة في الأمين العام   ياسر عرمان وسحب ملفات التفاوض، والعلاقات الخارجية والتحالفات السياسية منه، بالاضافة الى تبنيه حق تقرير المصير لجبال النوبة. وهو ما رفضه عقار وقتها واعتبره خروجا على مؤسسية الحركة .

 

واوضح عقار ان الخطوة الاخيرة قد تمهد الطريق أمام ماوصفها بقوى داخلية وخارجية” لمحاصرة الحركة وهذه القوى ظلت في عداء تام مع الحركة طوال الوقت وستجد فرصة ذهبية الآن ونتمنى من الرفيق عبدالعزيز أن يدرك ذلك قبل فوات الآوان”.

 

في الأثناء ، علمت ” التغيير الالكترونية ” ان الحلو قدم كشفا للوساطة الافريقية التي تتوسط بين الخرطرم والحركة الشعبية بأسماء أعضاء وفد التفاوض الجديد.  

 

وطبقا للخطاب فان  رئيس الحركة في جنوب كردفان سليمان جبونة سيكون رئيساً لوفد التفاوض مع الحكومة السودانية بجانب أعضاء اخرين كلهم من القيادات العسكرية وتم تعيين قمر دلمان ناطقا باسم الوفد. 

 

وكان الوفد السابق يقوده الامين العام السابق ياسر عرمان والمتحدث باسمه مبارك اردول.  

 

عقار يصف عزله بالانقلاب ويعترف بانقسام الجيش الشعبي في النيل الأزرق- نص البيان