التغيير: وكالات

 اتهم جهاز الأمن والمخابرات ، أمس الاثنين حكومة جنوب السودان بإجراء محادثات مع متمردين يحاربون الخرطوم في منطقتين متاخمتين لجنوب السودان، وذلك بهدف «إطالة أمد الحرب».

 وقال  جهاز الأمن أن رئيس جنوب السودان سلفا كير  عقد اجتماعات الأسبوع الماضي مع الحركة الشعبية في شمال السودان التي تقاتل حكومة الخرطوم في جنوب كردفان والنيل الازرق، والتي تسعى لإطالة أمد الحرب في السودان.