التغيير: الخرطوم

قبلت الحكومة السودانية طلباً من صنعاء برعاية المصالح اليمنية في الدوحة في وقت يؤكد فيه البشير وقوفه في مسافة متساوية بين أطراف الصراع الخليجي.

 وأشارت وكالة السودان للانباء إلى أن وزير الخارجية ابراهيم غندور تلقى يوم أمس رسالة من نظيره اليمني تتعلق بعلاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين ، كما تضمنت الرسالة طلباً برعاية السودان للمصالح اليمنية لدى دولة قطر .

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية ان الوزير اعرب عن موافقة السودان على الطلب استناداً للأواصر المتينة التي تربط بين الشعبين السوداني واليمني .ويأتي الطلب اليمني في سياق أزمة الخليج ومقاطعة عدد من الدول لقطر فيما لا زال السودان يحتفظ بعلاقة قوية مع الدوحة.