التغيير : الخرطوم

قال مدير شرطة ولاية شمال كردفان اللواء  احمد الدحيش ان شخصين لقيا مصرعهم واصيب خمسة آخرون حالتهم حرجة جراء إنفجار جسم غريب بسوق (المراكيب) بالابيض نهار يوم السبت.

فيما تلقى سبعة آخرون العلاج وغادروا المستشفى ليبلغ بذلك العدد الكلى لقتلى وجرحى الإنفجار (14) شخصا.

ووفقا لتصريحات نقلتها عنه وكالة الانباء الحكومية (سونا) اوضح اللواء الدحيش أن “المصابين يعملون في صناعة المراكيب بالسوق، و أتوا لمزاولة أعمالهم بصورة طبيعية  وأثناء ممارسة أعمالهم الاعتيادية عثروا علي جسم غريب من المرجح انه قد يكون من مخلفات حادث انفجار مخزن الذخيرة الذي وقع مساء الجمعه. واشار إلى أن المصابين قاموا بحمل هذا الجسم مما أدى إلى انفجاره وإيقاع الضحايا”.

وكانت إنفجارات في مخزن اسلحة يتبع  لجهاز الامن والمخابرات مساء الجمعة احدثت هلعا كبيراً بالولاية مما دفع بعض  المواطنين الى مغادرة منازلهم . وادت الإنفجارات الى سقوط قذائف داخل الاحياء السكنية مما رفع عدد الضحايا والإصابات.

وأكدت مصادر من المدينة أن عدم وجود سيارات إطفاء فاقم من حدة الإنفجارات. وكشفت المصادر ان المدينة لم يكن بها سوى عربة إطفاء واحدة تم جلبها من المطار.

ورجح مختصون ان سبب الإنفجارات يعود إلى “سؤ التخزين والإهمال” حيث تحتاج هذه القذائف إلى تخزين بطريقة محددة تتناسب مع درجات الحرارة المرتفعة هذه الايام.

ووجه مواطنون تحدثوا إلى (التغيير الإلكترونية) إنتقادات حادة لوالى الولاية احمد هارون الذى قالوا إن مهمته الاساسية “باتت هى كرة القدم ورئاسة نادى الهلال الممثل للولاية فى بطولتى الكونفدرالية الافريقية والدورى الممتاز”.

فيما وصف الوالى الانفجار “بالمحدود”. واشار في تصريح لوكالة  (لسونا) إلى وجود “ستة جرحي حالتهم مستقرة”، حسب قوله.

(مشاهد توضح مواطنين وهم يحملون قذائف بعد انفجارها)