التغيير : الخرطوم 

سجل الدولار الامريكي ارتفاعا جديدا امام الجنيه السوداني في تداولات السوق الموازي الأربعاء حيث وصل الى 18.4 جنيها مقابل الدولار الواحد. 

 

وقال متعاملون في السوق ” للتغيير الالكترونية ” ان الكميات الكبيرة من الدولارات تباع بنحو 18.5 للجنيه الواحد ، مشيرين الى ان الارتفاع سيستمر حتى حلول شهر رمضان . 

 

ويأتي هذا الارتفاع بالرغم من إعلان بنك السودان المركزي  الاثنين عن تخصيصه مبالغ مالية بالعملة الأجنبية للمواطنين عبر  البنوك التجارية بغرض العلاج والسفر. 

 

 وغالبا ما تسجل المعاملات في السوق الموازي انخفاضا ويكسب الجنيه السوداني بعض النقاط في أعقاب اي حديث يصدر عن ضخ أموال اجنبية للبنوك او استقبال البنك المركزي للودائع الخليجية. 

 

وعزا أحد المتعاملين في السوق الزيادة في سعر الدولار الى وجود  شح  من المعروض خلال هذه الايام. 

 

وأضاف ” لاحظنا ان هنالك زيادة كبيرة على طلب الدولار هذه الايام وان بعض التجار الكبار توقفوا عن البيع ولا ندري ماهو السبب في ذلك”. 

 

وسجل الجنية السوداني ارتفاعا ملحوظا امام الدولار الامريكي في أعقاب صدور قرار إلغاء العقوبات الامريكية  في يناير الماضي حيث وصل سعره الى 15 جنيه مقابل الدولار في وقت تجاوز فيه سعره اكثر من 19 جنيها خلال الفترة الاخيرة. 

 وظل سعر الجنيه السوداني يسجل انخفاضا مستمرا منذ انفصال جنوب السودان عن السودان في العام 2011  وذهاب ثلثي انتاج النفط للجنوب حيث كان سعره 4.2 مقابل الدولار الامريكي.