التغيير : الخرطوم

قال وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة السودانية احمد بلال عثمان، اليوم الأحد، أن بلاده لم تعد لها علاقة وتبادل مع كوريا الشمالية.
وذكر الوزير عثمان، في مقابلة أجرتها معه وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء، ونشرت محتواها اليوم الأحد على موقعها ، أن السودان في الواقع ليس له أية علاقة أو تجارة مع كوريا الشمالية، وهو ما يؤكد أن الخرطوم قطعت علاقاتها مع كوريا الشمالية.
وأشار عثمان إلى الفارق الكبير بين الكوريتين،موضحا أنه من غير الممكن المقارنة بينهما فيما يتعلق بالديمقراطية والحرية والتطور الكبير.
وأعرب عثمان عن رغبته في تعزيز التبادل والتعاون بين بلاده وكوريا الجنوبية بمناسبة مرور 40 سنة على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين…وقال”إن السيارات الكورية الجنوبية والأجهزة المنزلية لشركتي سامسونج للإلكترونيات وإل جي إلكترونكس تشهد إقبالا كبيرا في السودان”.
وعبر عن تطلعه إلى أن يجد السودان اهتماما أكبر من جانب المستثمرين الكوريين الجنوبيين لاسيما في ضوء الإجراءات الأمريكية الأخيرة بتخفيف بعض العقوبات المفروضة على السودان منذ يناير الماضي، حيث من المتوقع أن تتخذ الولايات المتحدة قرارا نهائيا حول رفع العقوبات الاقتصادية في يوم 12 يوليو القادم بعد مرور 6 أشهر من فترة المراقبة.

وياتى الموقف السودانى فى سياق التحول السريع نحو المعسكر الامريكى – السعودى وقطعه لعلاقاته مع دول مشهورة بمواقفها ضد الولايات المتحدة مثل ايران.