التغيير : الخرطوم

تتجه الانظار يوم غد (الإثنين) نحو العاصمة الخرطوم ومدن وارياف السودان الاخرى لمتابعة الإستجابة الجماهيرية لدعوة (العصيان المدنى) التى أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى.

ودعا الناشطون كافة اطياف السودانيين إلى عدم مغادرة منازلهم يوم الاثنين (19 ديسمبر) إحتجاجاً على زيادات الاسعار والوضع الإقتصادى المتردى.

وكانت الخرطوم قد شهدت الشهر الماضى عصياناً مماثلاً تسبب فى توقف عجلة الحياة على نطاق واسع فى الخرطوم.

وأصدرت عدد من الفعاليات بيانات تؤيد (العصيان) عليها توقيعات من عدد من القطاعات بينها الادباء والمهندسين والكتاب والناشطين فى العمل الطوعى.

ودعت نقابة (اطباء السودان) الى توقف الاطباء والطبيبات عن العمل يوم غد (الاثنين) والإلتزام بتغطية الحوادث والحالات الطارئة.

ودعت قيادات معارضة تمثل عدداً من الاحزاب والحركات المعارضة بينها حركة العدل والمساواة وحزب الامة وحركة (مناوى) من العاصمة الكينية نيروبى إلى مساندة الاعتصام وعقد إجتماع عاجل لقوى (نداء السودان) لهذا الغرض.