التغيير: الفاشر، أبوزبد

  لقي ١١ مواطنا مصرعهم بسبب وباء ” الكوليرا” في شمال دارفور في وقت سجل فيه مستشفى الفاشر امس 134حالة إصابة.

  في غضون ذلك ألقت السلطات القبض   على اثنين من كوادر حزب ” المؤتمر السوداني” شاركا في حملات تعبئة بولاية غرب كردفان.

وعلمت ” التغيير الإلكترونية ”  أن الوفيات حدثت في مستشفى الفاشر فيما أوضحت أن معظم الحالات  التي استقبلها المستشفى كانت من مناطق شنقل طوباية,تابت, معسكر السلام, زمزم, خزان جديد,و ودعة

 

 وأشارت مصادر “التغيير الإلكترونية ” ألى تردي الظروف البيئية وانهيار الخدمات الصحية،  في مدينة الفاشر التي شهد مستشفاها وفاة ١١ مواطنا بسبب ” الكوليرا” ، ونوهت الى ضعف التثقيف الصحي بالمنطقة عموما والذي نتج عنه عزوف المرضي عن زيارة المراكز الصحية مع عدم وجود معمل مؤهل لفحص العينات بالاضافة لعدم وجود  غرفة للعزل الصحي ,وعدم توفر الادوية  المجانية للاسهالات المائية .

في غضون ذلك أوضح ” حزب المؤتمر السوداني ” المعارض أن جهاز الأمن اعتقل امس الاثنين كلا من عبد الله عبد البارئ ومنور محمد نصر عضوي الحزب بفرعية مدينة أبوزبد في غرب كردفان وشهدت المدينة عددا من حالات الإصابة والوفيات.

 وينظم الحزب الناشط جماهيريا حملات توعية في عدد من مناطق السودان بإقامة ندوات تثقيفية وتوزيع منشورات وتعليق بوسترات لتوضيح خطورة المرض وكيفية انتقاله والطرق الوقائية،  إلا أن الأجهزة الأمنية ظلت تلاحق كوادر الحزب وسبق أن اعتقلت الأسبوع الماضي عددا من القيادات في الخرطوم.