الخرطوم: التغيير

تنعقد جلسة النطق بالحكم في “قضية تراكس” منتصف نهار اليوم الأحد 5 مارس بمحكمة جنايات الخرطوم وسط ترقب حقوقي ودعوات  للتضامن مع المعتقلين على خلفية القضية منذ 22 مايو 2016.

وكانت  محكمة جنايات الخرطوم  وسط قد أجلت  ظهر الاثنين 20 فبراير  قرار النطق بالحكم في قضية ناشطي مركز تراكس للتدريب والتنمية البشرية الى الخامس من مارس  الذي يصادف غدا الأحد.

وعلمت “التغيير الإلكترونية” ان القاضي أسامة أحمد عبد الله الذي كان ينظر القضية  تم نقله إلى دارفور بصورة مفاجئة بالتزامن مع تاريخ النطق بالحكم. ..

ويواجه الناشطون خلف العفيف ومدحت عفيف الدين ومصطفي آدم تهما تحت المواد( 66)  ،(14) ،(24/7) من القانون الجنائي،وقانون العمل الطوعى المتعلقة  بنشر الأخبار الكاذبة وجرائم المعلوماتية. بينما يواجه مصطفى آدم مدير منظمة الزرقاء للبحوث والتنمية تهما تتعلق بافشاء المعلومات الرسمية والتجسس وتهم أخرى  تحت المواد (53)،(55)،(14)،(24/7) من القانون الجنائي السوداني .  وتأتي محاكمة الناشطين  المذكورين  بسبب نشاطهم في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان. 

.

وكانت المحكمة برئاسة القاضي أسامة احمد عبد الله شطبت اغلب التهم الموجهة من قبل نيابة امن الدولة   لخلف ومدحت والذين امضوا اكثر من 9 شهور في الحبس.. 

تفاصيل شاملة عن خلفية  القضية في حوار مع الدكتور الباقر العفيف على الرابط :

د. الباقر العفيف يروي عن معاناة “معتقلي تراكس”: تعذيب وبذاءات ومداهمات ليلية

مقال تضامني مع المعتقلين على خلفية القضية على الرابط

كلنا خلف الله ومدحت ومصطفى.. ترى بماذا سيحكم القاضي!