الخرطوم: التغيير الالكترونية

اطلقت محكمة الخرطوم بحري سراح القس كوة شمال الذي كان يواجه تهما تتعلق بجرائم الامن القومي  نسبة لعدم وجود ادلة ضده.

بينما وجهت المحكمة تهما الى اربع اخرين في القضية التي تعود تفاصيلها الى قيام جهاز الامن قبل سنتين  بالقبض على قسيسين ومواطن اجنبي (تشيكي)  وطالب، ووجهت لهم  حوالى 4 تهم تصل احكامها الى الاعدام.

وفي الوقت الذي امر القاضي أمس الاول باطلاق سراح القس كوة شمال حدد القاضي جلسة يوم غد الاثنين للاستماع الى مرافعات هيئة الدفاع حول المتهمين الاخرين استعدادا للنطق بالحكم.

وتعود حيثيات القضية بحسب متابعات (التغيير الالكترونية)  الى قيام المتهمين بالتعاطف مع طالب سودانى، اصيب في احداث سبتمبر 2013 ،حيث اعلنوا عن تبرعات لعلاجه .وعندما سمع المواطن التشيكي محنة الطاب المصاب وصل الى الخرطوم وتبرع له بمبلغ 5000 دولار بعد مقابلته والتي تمت بالترتيب من القس عبد الرحيم والذي تعرف على التشيكي في موتمر عالمي في ديسمبر 2015.
والقت السلطات السلطات الامنية القبض على المواطن التشيكي في مطار الخرطوم  اثناء عودته الى بلاده وصادرت اغراضه الشخصية وهاتفه الجوال ،وكمبيوتر  شخصي وكاميرا ،بعد ان وجدوا بحوزته فاتورة توضح تبرعه بمبلغ 5000 دولار يحمل توقيع القس عبد الرحيم ،و  الطالب عبد المولى.

وزعمت هيئه الاتهام  في المحكمة ان المبلغ الذي تبرع به بيتر لعلاج الطالب المصاب هو دعم لمتمردي الحركة الشعبية بجنوب كردفان والنيل الازرق وحركات دارفور.