التغيير : الجزيرة  

قال عضو سكرتارية  تحالف المزارعين بالجزيرة والمناقل  حسبو ابراهيم  أن الموسم الزاعي الذي بدأ حصاده قبل أيام  فاشل وأن انتاجية الفدان من القمح أقل من 7 جوالات للحواشة الواحدة ومازال هناك قمح لم يحصد بسبب أزمة حادة في الحاصدات وكل التي تعمل كفاءتها ضعيفة  .وهو أمر متوقع بسبب الظروف السياسية بجانب مشكلة الري وعطش المحصول وتأخر التمويل الذي أخر من تحضير الأرض قبل وقت مبكر حسب قوله   .

وانتقد حسبو فى تصريح لصحيفة (التغيير) منح  الاراضي الزراعية للاجانب للاستثمار  دون أن يكون المزارع السوداني شريكا في هذه الصفقات وقال ان هجوم الدولة على الأراضي باسم الاستثمار تفريط واهدار  لموارد الشعب السوداني .

وشن هجوما على ما اسماه اعلام التطبيل للنظام الذي يحمل فشل الانتاج الزراعي للمزارع ويحتفي بالمستثمرين وقال فدان الراجحي  (مستثمر سعودي  اعطته الحكومة اراضي لزراعة القمح في ولاية نهر النيل ) يصرف علي اعداده  1000 دولار والمقصود من زراعته في السودان ليس الارباح بل توفير المياه الجوفية السعودية لذلك حولت زراعة القمح والعلف الحجازي للسودان حتى تستخدم مياهه في الري . بينما يصرف المزارع على فدانه 300 جنيه  من جيبه بشق الانفس ولا مجال للمقارنة ،ولو وجد المزارع الظروف الجيدة لكان انتاجه اضعافا مضاعفة .

وقال أن العلاقة بين المزارع والارض في السودان هي علاقة انتاج لاكثر من ثمانين عاما .