التغيير : للخرطرم

احتفت الأوساط الثقافية والشبابية بالخرطوم الاثنين بتدشين كتاب ” ازاميل” لمؤلفه محمد حمد.

واحتشد المئات من المهتمين بالأدب وخاصة من عنصر الشباب بقاعة الشارقة وتخومها للمشاركة في تدشين الكتاب الاول للمؤلف والذي قدم رقاع الدعوة عبر صفحته على الفيس بوك.

ورصدت ” التغيير الالكترونية ” احتفاء الشباب بالمنتوج الأدبي الجديد والذي يمثل جزء من معاناتهم وحكاياتهم واقبلوا على شراء النسخ من الكتاب بأعداد مقدرة.

ويقع المؤلف الذي صدر عن دار مدارك للنشر في 150 صفحة من القطع المتوسط ويشمل نحو 60 قصة قصيرة فيما رسم الفنان التشكيلي حسن موسي لوحة الغلاف.

وقال الناقد الأدبي عز الدين ميرغني خلال حفل التدشين ان ” ازاميل” يعتبر اضافة حقيقية للقصة القصيرة في السودان ، مشيرا الى ان المؤلف حشد الكثير من المفردات والجمل العامية القديمة والتي كادت ان تندثر في كتابه الامر الذي جعل القصص” مرتبطة بشكل اكبر بالبيئة.

ويشتكي الكتاب والأدباء من التضييق الذي تمارسه السلطات السودانية عليهم بعد ان أغلقت العديد من المراكز الثقافية المعنية بالأدب والثقافة، الامر الذي اجبر كثيرين منهم على الهجرة الى خارج البلاد.