التغيير : الخرطوم

شنت السياسية  السودانية تراجي مصطفي هجوما شديدا علي حزب الموتمر الوطني الحاكم  بعد اتهمته بإهمالها وعدم إشراكها في المشاورات التي يجريها لتشكيل الحكومة الجديدة. 

واستغلت فرصة خلال موتمر صحافي عقده نائب رئيس الحزب الحاكم ومساعد الرئيس السوداني ابراهيم محمود بالخرطوم الاربعاء وقالت بلهجة غاضبة أنها ظلت في الانتظار لمدة ستة اشهر دون ان يطلب منها المشاركة في الحكومة. 

وقالت أن حزب المؤتمر الوطني أعطي ثقلا لاحزاب وصفتها ” بأحزاب الشنطة” دون ان يكترث لهم من الشخصيات القومية التي شاركت في الحوار الوطني ” نحنا خلينا اي حاجة وجينا عشان الحوار لكن تم تجاهلنا وتهميشنا وأديتوا فرص لاحزاب وهمية وأحزاب شنطة”. 

من جهته ، طالب مساعد الرئيس السوداني ابراهيم محمود تراجي بضرورة أن تنظم نفسها في حزب لو ارادت المشاركة في الحكومة المقبلة ” لان المشاركة للأحزاب وليس الأفراد”. 

ويجري الحزب الحاكم في السودان هذه الايام مشاورات مع الاحزاب التي شاركت في الحوار الوطني لإشراكها في الحكومة المرتقبة. 

وقال محمود أن معظم الاحزاب قد سلمت قوائم ممثليها في الحكومة ماعدا حزب المؤتمر الشعبي والذي ينتظرأن يسلم اسماء مرشحيه خلال اليومين المقبلين. لكنه أشار الي صعوبات تواجه تشكيل الحكومة بسبب قلة المناصب وكثرة من يودون المشاركة.