التغيير : السوداني  
تصاعدت الضغوط علي الحكومة السودانية لاتخاذ موقف واضح تجاه الازمة الخليجية التي اعلنت فيها موقف الحياد، بعد ان طالبت الرياض الخرطوم باتخاذ موقف واضح تجاه الازمة المستمرة. 
وأعلنت الخرطوم  انها تقف علي الحياد  وعلي مسافة واحدة من اطراف  الازمة الخليجية وانها تسعي الي حلها عبر الحوار. 
وقال السفير السعودي في الخرطوم علي حسن جعفر خلال حوار نشرته صحيفة السوداني،  الاحد، ان علي الحكومة السودانية اتخاذ موقف واضح بعد الان. 
واوضح  ” نحن نقدر موقف السودان لكن اذا اصر حكام قطر علي عدم الموافقة علي المطالَب وأصرت علي التصعيد والهرولة  الي دول لها مطامع في المنطقة كإيران وتركيا ،فإننا نرجوا من اخوتنا في السودان موقف واضح من ذلك ، لان الامر لا يتعلق بعلاقات بقدر ما يتعلق بأمن المنطقة”. 
وطالبت السعودية والامارات  والبحرين ومصر دولة قطر بالاستجابة لتنفيذ عدة مطالب لإنهاء الازمة المستمرة معها منذ منتصف الشهر الماضي بعد قطع العلاقات معها  ، لكن الدوحة رفضت ذلك وقالت انها مستعدة للحوار.     
وتاتي خطوة الرياض بعد  ان وصف  دبلوماسي قطري في السفارة القطرية بالخرطوم  خلال حديثه لـ  ” التغيير الإلكترونية ” في وقت سابق ، موقف الخرطوم من الازمة ” بالمخزي” وأنهم كانوا يتوقعون ان تقف الخرطوم الي جانبهم.   
وتطورت العلاقات بين الحكومة السودانية ونظيرتها القطرية وأصبحت اقرب الي التحالف الاستراتيجي عندما تبنت الدوحة قضية دارفور بتوسطها واستضافتها لمفاوضات السلام بين الحكومة السودانية  وفصائل مسلحة في الاقليم ، وأقناعها عددا من الفصائل بتوقيع اتفافيات سلام. 
كما أنفقت قطر ملايين الدولارات في الاقليم الذي ظل يشهد حربا منذ العام 2003 ، وزار أميرها الشيخ تميم بن حمد دارفور العام الماضي كأول رئيس عربي يزور الاقليم منذ بدء النزاع المسلح. 
وفي المقابل فان  العلاقات بين الخرطوم والرياض شهدت تطوراً متسارعاً  في السنوات الاخيرة في أعقاب قطع الحكومة السودانية علاقاتها الدبلوماسية مع حليفتها السابقة ايران. 
ويشارك السودان بالاف الجنود في الحرب التي تدور في اليمن الي جانب التحالف الذي تقوده السعودية.