الخرطوم:التغيير

تظاهر أمس المئات من طلاب جامعة الخرطوم للمطالبة بتغيير الشرطة الجامعية وإعادة الحرس القديم (المدني).

وطاف الطلاب الغاضبون  نهار امس في باحات الجامعة  وسط هتافات مناهضة للشرطة الجامعية  والحكومة وذلك بعد ركن نقاش ساخن بالسنتر .

وتمكن المحتجون من طرد  النظاميين الى خارج الجامعة لكنهم عادوا  وأعاقوا مسيرة الطلاب المسائية قبل وصولها الى مكتب المدير  لتسليمه مذكرة تحوى مطالب بتغيير الشرطة الجامعية وإعادة طلاب مفصولين ومطالب اخرى.  

وكانت  جامعة الخرطوم اعلنت في اغسطس من العام الماضي تكوين الشرطة الجامعية ومنحها صلاحيات واسعة 

ووفقا لاحد المحتجين الذي تحدث ل(التغيير الاكترونية ) ان الاحداث التي ادت الى الاحتجاجات  بدأت منذ امس الاول الاحد عندما اعتقلت شرطة المباحث الطالب ادم زرقة الذي يدرس بالمستوي الخامس بكلية  الاداب قسم الجغرفيا بتحريض من الشرطة الجامعية من شارع الجامعة  في اعقاب حرق مكتب الشرطة بعد يوم من مناوشات ومشادات حادة بداخلية الوسط للطلاب بين الطرفين

واتهمت المباحث الطالب الذي تم اطلاق سراحه لاحقا بالضمان العادي من القسم الشمالي بحرق المكتب وتكوين مجموعات طلابية للعنف وحققت معه في مجموعة من الحوادث التي حدثت بجامعة الخرطوم.

وبدأ غضب طلاب جامعة الخرطوم تجاه الشرطة الجامعية التي تم تكوينها قبل نحو 6 اشهر يتصاعد  بسبب شكوك حول دورها .

واعتقلت الشرطة  الجامعية الاسبوع الماضي  من داخل اسوار جامعة الخرطوم ستة من طلاب دارفور  بالجامعة من بينهم طالبتان وسلمتهم الى جهاز الامن وذلك على خلفية  احتجاجات ضد فصل طالب.