ترجمة: التغيير

كشف تقرير  لصحيفة (الغارديان البريطانية)  امس أن المخابرات البريطانية تبحث عن فسلطيني يدعى محمد فخري (24) يعتقد أنه   المسؤول الأول عن عمليات تجنيد طلاب جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا التي أنضم  حوالى 40 من طلابها البريطانيين من أصول سودانية لتنظيم داعش في سوريا والعراق.

وقال التقرير ان فخري الذي يحمل الجنسية البريطانية ايضا كان قد اقام مناسبة في الجامعة في 2015  للدعوة الى الجهاد  حضرتها مجموعة من المتشددين الاسلاميين بدعوة منه قبل ان يغادر الى سوريا ويعود مرة اخرى الى السودان ويجند الطلاب.

كما قام  الفلسطيني بكتابة مقالة في الانترنت داعيا المسلمين البريطانين الى الالتزام بواجبهم الديني والانحياز الى تنظيم داعش.

ويفضل  اولياء أمور السودانيين المقيمين في المملكة  الدراسة في جامعة العلوم الطبية بالخرطوم  بسبب انخفاض رسوم  دراسة الطب فيها البالغة حوالى 1،500 جنيه أسترليني مقارنة بالجامعات البريطانية التي تبلغ رسومها الدراسية حوالي 9 الف استرليني. بالاضافة إلى اعتراف السلطات البريطانية بشهادات الجامعة.

وبحسب التقرير  بدأ بعض اولياء أمور الطلاب في سحب ابنائهم من جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا بسبب عمليات التجنيد لصالح تنظيم داعش بالجامعة .

وشهد الاسبوع الماضي مقتل اثنين من طلاب الجامعة بصفوف داعش في سوريا، وهما -احمد سامي 25،و هيثم فضل الله 24.