التغيير : وكالات

قدم مسؤول عسكري كبير في جيش جنوب السودان استقالته، في ثالث عملية من نوعها داخل المؤسسة العسكرية في أسبوع، متهما نظام الرئيس سيلفا كير بجرائم حرب وتطهير عرقي، بحسب ما جاء في رسالة تلقتها وكالة فرانس برس.

والجنرال هنري أوياي نياغو، المستشار العام ومدير القضاء العسكري، هو الشخصية الأحدث من بين كبار كوادر الجيش الذين يبعثون برسالة استقالة، وقد اتهم فيها الحكومة بارتكاب فظائع في الحرب الأهلية المستمرة منذ ثلاث سنوات.

وكتب “نظامكم ارتكب جرائم حرب وأعمال إبادة جماعية وتطهير عرقي”، متهما الرئيس كير بإعطاء أمر بتصفية المدنيين الذين لا ينتمون إلى مجموعته العرقية (دينكا)، وبعدم القيام بأي شيء حيال جرائم ارتكبها أفراد هذه المجموعة.

وأضاف الجنرال في رسالته إلى الرئيس “لا يمكنني أن أستمر في التزام الصمت عندما تذبحون الشعوب البريئة في جنوب السودان”، وقد أعطى أمثلة عن مدنيين تم قتلهم وعن فظاعات وتحقيقات لم تتم متابعتها.

من جهته، كان المسؤول عن القضاء العسكري في جنوب السودان قد قدم استقالته بعد ان اتهم الجيش بتنفيذ اعتقالات غير مشروعة على خلفية قبلية بحسب بريد الكتروني تلقته فرانس برس السبت.

كذلك، قدم وزير العمل غابرييل دووب لام الجمعة استقالته واعلن “ولاءه” لزعيم المعارضة رياك مشار المنتمي الى قبيلة النوير والذي تقاتل قواته القوات الحكومية.