التغيير: بي بي سي

أعلنت جماعة ليبية مسلحة أنها أطلقت سراح سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي كان محتجزا في مدينة الزنتان غربي ليبيا منذ نوفمبر / تشرين الثاني عام 2011.

وذكرت ما تسمى بكتيبة أبو بكر الصديق، في بيان نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنها “أطلقت سراح سيف الإسلام القذافي مساء الجمعة الرابع عشر من شهر رمضان”.

وتتقاسم السيطرة على مدينة الزنتان جماعات معارضة للحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس.

وكانت محكمة في طرابلس قد حكمت بالإعدام على سيف الإسلام القذافي في عام 2015 بسبب جرائم حرب من بينها قتل محتجين خلال الانتفاضة ضد حكم والده. ورفضت قوات الزنتان تسليمه قائلة إنها غير واثقة من ضمان طرابلس عدم هروبه.

وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بتسليم سيف الإسلام القذافي لمحاكمته في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وصدر تقرير للأمم المتحدة في فبراير الماضي يقول إن محاكمة سيف في ليبيا لم تتوفر فيها المعايير الدولية للنزاهة.

وأورد تقرير الأمم المتحدة أن “الحكومة الليبية غير قادرة على ضمان اعتقال وتسليم (سيف الإسلام) الذي ما زال في الزنتان ويُعتبر خارج سيطرة السلطات الليبية المعترف بها دوليا”.

يذكر أن الجماعة ذاتها أعلنت في يوليو 2016 إطلاق سراح سيف الإسلام ولكن السلطات في الزنتان نفت ذلك.