التغيير : الخرطوم

أمر جهاز الامن والمخابرات السوداني زعيم مسيحي يشرف على مجموعة من الكنائس  بالخرطوم  بمغادرة البلاد بصورة عاجلة خلال 72 ساعة .
واخبر ضباط من الامن القس كوت اكود والذي ساعد في بناء ثلاثة كنائس بالخرطوم وامدرمان وبحري  انه” شخص غير مرغوب فيه” نسبة “لنشاطه الكنسي” وذلك في جلسات تحقيق تمت معه بصورة يومية لمدة اسبوع .

وكانت السلطات طلبت من القس  واصوله من جنوب السودان واختار البقاء منذ الانفصال الحضور يوميا الشهر الماضي  الى مبانيها قبل ان تطالبه بالمغادرة رغم سلامة اجراءته للاقامة بالبلاد.

واخبرت مصادر مطلعة (التغيير الالكترونية) ان الامن قام في احد جلسات التحقيق  بمصادرة هاتفه النقال  ولابتوب وكميرا رقمية وطلب منه كشف مصدر تكاليف بناء الكنائس الثلاثة والتي ينتظم  نحو 700 مسيحي بالخرطوم بالصلاة فيها اسبوعيا. 
وبعد انتهاء التحقيق طلب منه مغادرة السودان فورا  متهما اياه بالعمل مع  منظمات غير حكومية لمساعدة المسيحيين بالسودان.
واضطر كود الى مغادرة الاراضي السودانية في التاسع من ديسمبر الماضي خوفا على حياته.