التغيير: العربية

ظهرت أول صورة لإثيوبي، اعترف أن حريق برج Grenfel_ Tower السكني في لندن، بدأ بشقته فجر أمس الأربعاء، وفي مطبخه بالذات، على حد ما قالت جارته Maryann Adam المقيمة في الشقة 14 بالطابق الرابع، فيما يسكن هو بالشقة 16 في الطابق نفسه.

طرق جارها باب شقتها وأيقظها بعد منتصف الليل بخمسين دقيقة، وأخبرها وهو مرتبك ومذعور، أن حريقاً شب في مطبخ شقته “فنظرت من بابها المفتوح ورأيت النار.. كانت صغيرة في المطبخ، ولم أسمع أي صوت إنذار”، وفق تعبيرها.

الجار الإثيوبي الأصل، اسمه Behailu Kebede وعمره 41 سنة، وهو سائق تاكسي في لندن، وأب لابن وحيد، وكان أول الفارين من المبنى “وهو بخير الآن، لكنه في وضع لا يسمح له بالحديث عما جرى”، وفق ما قرأت “العربية.نت” مما قالته صديقة له، اسمها Eshete Meried وتحدثت اليوم إلى صحيفة “ديلي ميل” البريطانية باختصار شديد.

أما عن جارته التي كانت أول من علم بالحريق الذي شب في مطبخه ولم يذكر أسبابه لها، فنجت أيضا، وهي ترتاح الآن في أحد المستشفيات من صدمة هزتها وشعرت بها، خصوصاً حين امتدت ألسنة النار في أقل من 15 دقيقة إلى الطوابق العليا.