التغيير : الخرطوم 

احيا  عشرات الالاف من محبي الفنان السوداني الراحل محمود عبد العزيز الذكرى السنوية الرابعة لوفاته أمس الثلاثاء  وهم يبكون ويرددون أغانيه التي طالما تغني بها. 

وامتلأ ملعب إستاد الخرطرم والذي يتسع لنحو 45 الف شخص عن اخره بمحبي الفنان من الشباب والشابات. 

وردد محبو محمود عبد العزيز والذين يعرفون ” بالحواتة”  عددا كبيرا من اغانيه على اثر الفرقة الموسيقية ، فيما انهمرت الدموع من مآقي الكثيرين وهم يهتفون ” لن ننساك يا لحوت ” و ” الجان الجان”. 

وتوفي الفنان محمود عبد العزيز في السابع عشر من يناير  2013 وترك العشرات من الاغنيات في المكتبة السودانية غير انه وخلافا لكل الفنانين في السودان وخارجه ظل محتفظا بجماهيريته الخرافية خاصة وسط الشباب والذين ظلوا يحيون ذكرى وفاته كل عام مع تزايد عدد معجبيه.