أكد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي في تصريح ل(سونا) مقتل نائبه حمدان السميح في المعارك العنيفة  الجارية بين القوات الحكومية و”حركة تحرير السودان،مناوي” في شرق وشمال دارفور .

وكانت حركة مناوي أعلنت أمس الأول  مقتل 214 من المليشيات الحكومية ، على رأسهم نائب حميدتي المكلف بحراسة الحدود الشمالية في معارك بمنطقة وادي هور.
وذكرت الحركة في  بيان باسم الناطق العسكري باسمها أﺣﻤﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ ‏( ﺍﺩﺭﻭﺏ ‏) تلقت  “التغيير الاكترونية”  نسخة منه الى إصابة  340 آخرين من المليشيات  فضلا عن القتلى في تلك المعارك.

ولم يتسن “للتغيير الإلكترونية” تأكيد هذه الأرقام من مصادر مستقلة.

وأشارت الى إن  “قوات الحركة بقيادة نمر عبدالرحمن  كبدت القوات الحكومة المسنودة بالمليشيات خسائر كبيرة في العتاد والآليات  في المعارك  ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻣﺘﺪﺕ ﻋﻠى ﻧﻄﺎﻕ ﻭﺍﺳﻊ ﻣﻦ ﺃﻗﺼﻰ ﺷﻤﺎﻝ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﺍﻟﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﻭﺷﺮﻕ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ” .

وبدأت  المعارك بين الطرفين يوم الجمعة الماضي ،و قالت حركة مناوي: “القوات الحكومية اعترضت طوفا اداريا لها في مناطق سيطرتها وبادرت باطلاق النار مما تسبب في المعارك“.

بينما قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني ،العميد أحمد خليفة الشامي  : “ان مجموعات مسلحة جاءت من ليبيا وجنوب السودان بالتزامن بهدف إجهاض ماتحقق من سلام“.

وكانت حركتي مناوي و “العدل والمساواة” اعلنتا وقف إطلاق النار بدارفور بالتزامن مع خطوة مماثلة للحكومة  السودانية في ابريل الماضي.