التغيير : الخرطوم 
اعلنت شرطة المرور في السودان عن وفاة اكثر من 1800 شخص العام الماضي بمعدل  3 اشخاص يوميا بسبب الحوادث المرورية في البلاد. في وقت القي فيه سائقوا المركبات باللائمة علي الطرق الوعرة. 
وقال مدير ادارة العمليات العميد شرطة أحمد المصطفي في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن 80% من الحوادث المرورية  كانت نتيجة للسرعة الزائدة.
وكشف عن تدوين عدد من البلاغات بحق بعض المواطنين الذين حاولوا دفع “رشاوي” لشرطي المرور، واشار الى أن مشروع التتبع الآلي الذي طبقته المرور للبصات السفرية، ادى الى خفض الحوادث المرورية.
غير ان سائقي المركبات السفرية في الطرق السريعة  ألقوا باللوم علي رداءة الطرق وليس السرعة في الحوادث المرورية. 
وقال عمر عبد الله وهو سائق بص في طريق الخرطوم مدني  ” للتغيير الالكترونية ” أن الشارع  يعتبر من أسوأ الطرق السريعة في العالم. 
واضاف ” شارع مدني والذي أسميناه شارع الموت هو السبب في الحوادث لانه مكون من مسار واحد فقط .. ولا يوجد في العالم طريق سريع مكون من مسار وبالتالي فان الحوادث فيه تتكرر وربما بشكل يومي “.    
وكشفت إحصاءات رسمية يوم الاثنين ان نحو 87 شخصا لقوا حتفهم بسبب الحوادث المروية في طريق الخرطوم – مدني وحده العام الماضي.