التغيير : الخرطرم 

 

شن القيادي الاسلامي وخال الرئيس السوداني الطيب مصطفى هجوما نادرا على السفير السعودي بالخرطوم  وطالب الحكومة السودانية  بإبعاده من البلاد بعد مطالبته الخرطرم باتخاذ موقف واضح من الازمة الخليجية. 

 

وكتب مصطفى الذي يرأس لجنة الاعلام في المجلس الوطني (البرلمان) في عموده الصحافي بصحيفة الصيحة الصادرة يوم الاربعاء معتبرا تصريحات  الدبلوماسي السعودي بمثابة تدخل في شئون السودان الداخلية. 

 

وأوضح ان السفير تجاوز كافة الأعراف الدبلوماسية المعروفة عندما طالب الحكومة السودانية باتخاذ موقف واضح من المقاطعة  التي تقودها الرياض وابوظبي والمنامة والقاهرة ضد الدوحة بعد ان اعتبرها حصارا جائرا على دولة مسلمة. 

وأعلنت الخرطرم  انها تقف على الحياد  وعلى مسافة واحدة من اطراف  الازمة الخليجية وانه يسعي الى حلها عبر الحوار

وكان السفير السعودي في الخرطرم علي حسن جعفر  قد دعا الخرطوم خلال حوار نشرته صحيفة السوداني،  الاحد، ان على الحكومة السودانية اتخاذ موقف واضح بعد الان. 

وقال في الحوار:   ” نحن نقدر موقف السودان لكن اذا اصر حكام قطر على عدم الموافقة على المطالَب وأصرت على التصعيد والهرولة  الى دول لها مطامع في المنطقة كإيران وتركيا ،فإننا نرجو من اخوتنا في السودان موقف واضح من ذلك ، لان الامر لا يتعلق بعلاقات بقدر ما يتعلق بأمن المنطقة”. 

وقال مصطفي والذي يعتبر مقربا من الرئيس عمر البشير وصاحب نفوذ قوي لدي الإسلاميين الحاكمين في السودان انه يتمني ان تقرر الحكومة السودانية طرد السفير السعودي في غضون 48 ساعة بعد ان اعتبره شخصا غير مرغوب فيه.  

وشهدت العلاقات بين الخرطوم والرياض   تطورا ملحوظا في السنوات الاخيرة في أعقاب قطع الحكومة السودانية علاقاتها الدبلوماسية مع حليفتها السابقة ايران. 

ويشارك السودان بالاف الجنود في الحرب التي تدور في اليمن الى جانب التحالف الذي تقوده السعودية.