التغيير: وكالات
لمح المبعوث الامريكي السابق للسودان ، السفير برينستون ليمان، أن أمريكا قد لا  ترفع العقوبات عن السودان  في يوليو المقبل.

وأشار  الى أن قضاية  حرية التجمع وحرية الصحافة واطلاق سراح المعتقلين السياسين لم تكن ضمن  مسارات الاندماج الخمسة التي تتحاور حولها الحكومة الامريكية والسودانية لرفع العقوبات. كما أن  هناك الكثير الذي يجب فعله فيما يتعلق بعملية السلام في السودان والتي يجب أن تبدأ في نقطة ما.

و يُعتبر السفير  هو صاحب مقترح الحوار الوطني والذي تبناه الرئيس السوداني عمر  البشير وانتهي الاسبوع الماضي  بتكوين حكومة من نحو 73 زيرا.

وعبّر ليمان عن عدم رضائه عن نتائج  الحوار الوطني الذي جرى في السودان وقال  “إنهاء الحكومة السودانية  العملية بشكلها الحالي يمثل انهيارا للحوار الوطني وأعتقد أن ذلك  أمرا مؤسفا لأن الكثير من الجهود قد بذلت لانجاح الحوار“.

وتابع قائلا :الحكومة تنتقي بعض التوصيات وتقول إن الحوار قد انتهي. أبدا لايمكن أن ينتهي بتلكم الطريقة لأن الوضع بحاجة الي مزيد من النقاش وأن عملية الحوار لابد أن تستمر مع وتشرك فيها المعارضة ومنظمات المجتمع المدني“.

وأشار السفير في حوار راديو عافية دارفور : ” أحسست أنها كانت فرصة ضائعة في السنة الماضية عندما بدت عملية الحوار الوطني وكأنها ستكون شاملة وواسعة وأن المعارضة ستشارك فيها“.