ترجمة:التغيير 
كشف دبلوماسي أمريكي لأول مرة تفاصيل مصافحة مدير مكاتب البشير الذي اقيل الاثنين الماضي –  الفريق طه عثمان الحسين للرئيس الامريكي دونالد ترامب ووزير خارجيته تيلسورن في القمة الاسلامية الامريكية التي عقدت بالرياض في يوم 21-22 من مايو الماضي

وقال مسؤول بالخارجية الامريكية  في تقرير لوكالة  (بلومبيرج) أمس الاول الخميس  ان اللقاء  مع ممثل الرئيس السوداني عمر البشير الفريق طه حسين في القمة الاسلامية -الامريكية بالرياض لم يكن  مخططا وان التداخل  ” كليا  تم عفويا في اطار أعمال القمة”. وبعدها التقط طه صور المصافحة مع ترامب وتيلسورن  للتظاهر ان الامور مع امريكا  تسير بصورة طيبة.

وانتشرت صور طه مصافحا للزعيمين الامريكيين بصورة واسعة.  واظهرت الصور  بحسب استناج “التغيير الإكترونية”  امتعاض  مترجمة الرئيس الامريكي دونالد ترامب  بالاضافة الى شعور وزير الخارجية السعودي بالحرج.في الوقت الذي ظهر على وجه طه ابتسامة عريضة وهو يصافح ترامب والذي كان يبدو ايضا ممتعضا.

وكان طه شارك ممثلا للبشير في كل اعمال القمة التي حضرها اكثر من 50 من رؤساء الدول العربية والاسلامية.  واعتذر الرئيس البشير عن الحضور “لاسباب خاصة” لكن تقارير أمريكية أشارات  الى ضغوط دبلوماسية حالت دون حضوره بسبب أمر القبض الصادر ضده من المحكمة الجنائية.