التغيير : الخرطوم

عاد  عشرات السودانيين من المقيمين فى العراق الى السودان بعد عجزهم عن تلبية شروط اقامة جديدة سنتها الحكومة العراقية .

وبحسب مصدر  مطلع بمطار الخرطوم  شهد الاسبوع الماضي عودة نحو (30) سودانيا كانوا يقيمون بالعراق  بعد رفض وزارة داخليتها تجديد اقامتهم  باعتبارهم غير مستوفين لشروط الاقامة الجديدة.
واشار المصدر الي عودة تكاد يومية للسودانيين من العراق.

ووفقا لوسائل إعلام عراقية اصدرت مديرية الاقامة في مارس الماضي  شروط جديدة لتجديد اقامات العرب من ضمنها  الزواج بعراقية  بالاضافة الى ثلاثة شروط أخرى.

ﻭﺫﻛﺮ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﻣﻨﺬ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺜﻨﻰ  بالعراق ﻭﻳﺪﻋﻰ “ﺁﺩﻡ” فى تصريحات  لوسائل إعلام  ، ﺃﻧﻪ ﺗﻔﺎﺟأ ﺑﻌﺪﻡ ﻣﻨﺤﻪ ﺍﻻﻗﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ  ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻜﺘﺎﺏ ﺻﺪﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻭﻳﻔﻴﺪ ﺑﺄﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺍﻥ ﻳﺘﺰﻭﺟﻮﺍ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻋﺮﺍﻗﻴﺔ ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﺍﻻﻗﺎﻣﺔ ﻟﻬﻢ ﻭﺧﻼﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻣﺮ ﻓﺎنه ﻻﻭﺟﻮﺩ ﻟﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ .
ﻭﺃﺿﺎﻑ :” ﻃﻠﺒﻨﺎ ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻋﻄﺎﺀﻧﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻳﺠﺎﺩ ﺷﺮﻳﻜﺔ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻻﻥ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ  ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻻﻣﺮ ﺍﻟﺴﻬﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺜﻨﻰ التى ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻄﺎﺑﻊ ﻋﺸﺎﺋﺮﻱ ﺻﻌﺐ  ﻭﻧﺤﻦ ﻫﻨﺎ ﻏﺮﺑﺎﺀ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺃﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺟﻠﺐ ﻋﻘﺪ ﺯﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺧﻼﻝ ﻣﺪﺓ ﺍﻗﺼﺎﻫﺎ ﺍﺳﺒﻮﻉ ” ، ﻭﺗﺴﺎﺀﻝ “ﻫﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻘﻮﻝ ﺍﻥ ﻳﺘﺰﻭﺝ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺧﻼﻝ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﺍﺣﺪ ” ؟ .

وفيما لاذت وزارة الخارجية السودانية بالصمت يعتقد مراقبون ان للامر علاقة بالتوتر الذى يسود علاقة السودان مع ايران الحليف القوى للعراق.