التغيير : الخرطوم

أبدت شركة سودانية رغبتها فى تشييد منافذ (لبائعات الشاى) بالعاصمة الخرطوم بالتنسيق مع السلطات بغرض ايقاف “حملات” الشرطة اليومية ضدهن.

ووقعت شركة (كوفتي) مع محلية الخرطوم علي عقد شراكة بين الجانبين يهدف الى تخصيص اكثر من (583) موقعا منها (83) منفذا فئة سياحية يشمل مقاعد للمناطق السياحية (بشارع النيل) و 500 منفذ صغير للاسواق خلال المرحلة الاولي.
ووفقا لوكالة الانباء الحكومية (سونا) فقد اوضح معتمد محلية الخرطوم الفريق احمد ابو شنب بان المشروع سيستهدف خلال المرحلة الثانية توطين جميع بائعات الشاي العاملات الان حسب الحصر و “سينسحب عليه بعد استلام مواقعهن ايقاف حملات ازالة المخالفات تجاههن بجميع المواقع فيما عدا مزاولة العمل العشوائي”، حسب قوله.

وتواجه بائعات الشاي والأطعمة المنتشرات في الاسواق وإماكن التجمعات الكبيرة وفي الميادين العامة والشوارع الرئيسة وتحت الأشجار بالقرب من مقار المؤسسات الحكومية في  العاصمة السودانية الخرطوم والذين وصل عددهم الي اكثر من 19 الف امرأة ، مشكلات وتحديات كبيرة مثل الحملات المنتظمة التي تقوم بها السلطات لمنعهن من ممارسة هذه المهنة تحت دعاوي عدة من بينها التنظيم ومحاربة ” المظاهر السالبة”. حيث تقوم السلطات بحملات شبه يومية تستهدف البائعات وتقوم بالاستيلاء علي أدوات صنع الشاي والأطعمة وعدم إعادتها مرة اخري الا بعد دفع غرامة مالية كبيرة تتجاوز احيانا قيمتها قيمة الأدوات ذاتها

وكان وزير الخارجية الامريكية السابق جون كيرى قد كرم فى العام قبل الماضى رئيسة (الجمعية التعاونية لبائعات الشاى) عوضية كوكو ومنحها وسام الشجاعة. وشاركت ناشطات ونجمات مجتمع فى حملات مناصرة (لبائعات الشاى) فى مواجهة حملات السلطات المستمرة ضدهن.