كشفت شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية التي كانت تعمل في السودان ان ديونها على الخرطوم تبلغ اكثر من418 مليون دولار. 

وقالت خلال تعميم صحافي الثلاثاء انها مازالت تلاحق الحكومة السودانية من اجل الإيفاء بديونها، مشيرة الى انها تركت السوق السوداني بعد الضرائب الكبيرة التي تفرضها السلطات السودانية ومطالبتها بزيادة الأرباح. 

وكانت الشركة الهندية تمتلك 25 % من اسهم شركة ” النيل العظيم” التي تتكون من عدة شركات عالمية. 

وغادرت معظم الشركات العالمية التي   كانت تعمل  في إنتاج النفط السوداني من الصين وماليزيا والهند وفقا لنظام الكونسلت حيث تعمل بعضها في الاستكشاف وبعضها في الانتاج و وفقا لاتفاقية لقسمة الإنتاج بين حكومة السودان وتلك الشركات، منذ تسعينات القرن الماضي

وينتج السودان في الوقت نحو 118 الف برميل من النفط يوميا بعد ان كان ينتج 450 الف برميل يوميا قبل  انفصال دولة جنوب السودان في العام 2011م.