التغيير: اديس ابابا

عاد موضوع الفريق طه عثمان مدير مكتب المشير عمر البشير من جديد الى السطح بمشاركته كمستشار لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير ومصاحبته الى قمة الاتحاد الأفريقي الذي تهدف الرياض من المشاركة فيه لاقناع الدول الأفريقية بالوقوف الى جانب الحلف العربي ضد دولة قطر في أزمة الخليج الحالية.

 وأكدت المصادر أن طه عثمان  وصل يوم أمس الى العاصمة الأثيوبية اديس ابابا  ضمن الوفد السعودي المشارك في قمة الاتحاد الافريقي العادية رقم (29). وتوقعت المصادر أن يبذل طه مجهودات في الحراك السعودي الحالي، واعتبرت ذلك ” لطمة للخرطوم ” التي تعلن موقف الحياد من الأزمة في وقت كان فيه طه يشغل منصبا حساسا في القصر الجمهوري وتمدد نفوذه حتى عزله البشير الشهر الماضي دون ابداء الأسباب، في وقت كثرت فيه التسريبات المدعومة من الأجهزة الأمنية، والتي ترى أن طه الذي حصل على التابعية السعودية وهو يشغل منصبه الحساس كان قد أمد الرياض والامارات والبحرين بتسجيلات ووثائق توضح دعم البشير لدولة قطر. وتشير المصادر الى أن المخابرات التركية أبلغت البشير بتحركات طه المقرب منه والذي وصف نفسه بأنه ابن الرئيس.