التغيير: أديس أبابا

 ابتدر الفريق طه الحسين المدير السابق لمكتب الرئيس السوداني  السابق مهامه الجديدة كمستشار في الخارجية السعودية بتنظيم لقاءات بين القادة الأفارقة ووزير الخارجية السعودي علي الجبير على هامش قمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا.

 

واستقبل طه المسئول السعودي في مقر الاتحاد الافريقي ونظم له عددا من اللقاءات من بينها لقاء بين نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن ووزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور.

 

وفي الخرطرم قال سفير خادم الحرمين في السودان علي  حسن جعفر خلال مؤتمر صحافي انه لا يعلم ان كان قد تم تعيين مدير مكتب الرئيس السوداني كمستشار للحكومة السعودية ، لكنه عاد واستدرك بالقول ” ان صح خبر تعيينه فهذا امر جيد لان السعودية اعتادت علي الاستفادة من الخبرات السودانية“.

 

وحول إقالة طه من موقعه السابق ، أوضح السفير السعودي ان هذا ” الأمر شأن داخلي سودانيا و أن السعودية لا تتدخل في شئون الدول الآخرى”

 

وأقال المشير عمر البشير مدير مكتبه السابق المثير للجدل الشهر الماضي دون إبداء أية توضيحات ، قبل ان يغادر الاخير الى السعودية ويستقر بها.

 

وتحاشى المسئولون الحكوميون في السودان التعليق على إقالة الفريق طه صاحب النفوذ القوي ، مافتح الباب واسعا امام التكهنات بشأن ابعاده والتي تركزت  معظمها حول تخطيطه مع المسئولين السعوديين لاختيار خليفة للرئيس عمر البشير او بسبب اتهامات بالفساد المالي