منذ صدور القرار الأمريكي الأخير بشأن العقوبات على السودان والذي قضى بتأجيل البت في إلغائها أو الإبقاء عليها ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالجدل والتعليقات التي تنوعت تبعا لاختلاف المنطلقات السياسية لأصحابها.

فهناك من رحب ترحيبا حارا بتأجيل القرار بشأن العقوبات واعتبر ذلك هزيمة للنظام وهناك من أبدى استياءه لجهة ان العقوبات تضر بالمواطن في حين ان النظام مستمر في “القمع والفساد”

وهناك من سخر من الأمر برمته معتبرا ان إلغاء العقوبات أو الإبقاء عليها سيان بالنسبة للمواطن الذي يعاني في معيشته ولا أحد يلتفت له.

في هذا السياق رصدت “التغيير الإلكترونية” مقطعا صوتيا علق على أزمة العقوبات بلهجة أهل البادية وبشكل طريف ولكنه يتضمن رسالة سياسية واضحة.

استمع للمقطع