التغيير: الجنينة

ﺃﻋﻠﻦ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﺍﻟﻬﺠﺎ ﻭﺍﻟﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﻏﺮﺏ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ يوم السبت  ﺇﻏﻼﻕ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻴﺔ ﻟﻠﻮﻻﻳﺔ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ السيارات القادمة من ليبيا والمعروفة باسم  (بوكو حرام).

وقال الوالي في مؤتمر صحفي بالفاشر  انه اعطى تعليمات صارمة للسلطات الأمنية باغلاق الحدود ومنع دخول العربات الغير مقننة أو مرخصة والتي تعبر من دول الجوار والولايات اعتبارا من امس السبت العاشر من الشهر الجاري.

ودخلت الاف العربات من ليبيا الى السودان واغلبها وصلت الى ولايات دارفور. وقامت السلطات بتوفيق إجراءت بعضها  بينما ظلت اجزاء منها في الانتظار.

ﻭﺍﻭﺿﺢ ﺍﻟﻬﺠﺎ ﺃﻥ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭﺍﻟﻘﺮﺍﺭﺍﺕ ﺗﺸﻤﻞ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺣﺼﺮﻫﺎ ﻭﺗﺨﻠﻴﺼﻬﺎ ﺟﻤﺮﻛﻴﺎً ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺨﻠﻴﺼﻬﺎ وتم  ﺗﺠﻤﻴﻌﻬﺎ ﻟﺪﻯ ﻟﺠﻨﺔ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ 15 ﻣﺸﺎﻩ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﻬﻠﺔ ﺍﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻷﺻﺤﺎﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﻭﻫﻲ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﻄﻠﺔ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﻔﻄﺮ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ .

وقال إن جملة  ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺣﺼﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﺛﻼﺙة ﻣﺮﺍﺣﻞ ﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ ﺑﻠﻐﺖ 5591 ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻣﻨﻬﺎ 806 ﻋﺮﺑﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺍﻟﺮﺑﺎﻋﻲ ﻭ 104 ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ .وأشار ان المركبات المعروفة ببوكو حرام ﻛﺎﻧﺖ ﻻ ﺗﺘﻌﺪﻯ 800 ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺘﻪ

ﻭﻛﺸﻒ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﻋﻦ ﺗﺼﻨﻴفات  ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺍﻟﺮﺑﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨﺢ ﻟﻮﺣﺎﺕ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺗﻘﻨﻴﻨﻬﺎ ﻣﺤﻠﻴﺎً ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻬﺎ ﺃﻳﺔ ﺍﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻣﻬﻞ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﻠﺼﺔ ﺟﻤﺮﻛﻴﺎً ﻣﻬﻠﺔ ﺍﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻟﺘﺮﺧﻴﺼﻬﺎ، ﻣﻮﺟﻬﺎ ﺷﺮطة ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﺑﺎﻹﺳﺮﺍﻉ ﻓﻲ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﻠﻮﺣﺎﺕ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺮﺧﻴﺼﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﺛﻼﺛﺔ ﺍﻳﺎﻡ ﻓﻘﻂ .