التغيير : وكالات

كشفت الشرطة الفرنسية عن أن منفذ الهجوم الإرهابى فى شارع الشانزلزيه بباريس ينتمى إلى “الذئاب المنفردة”.

وهو المصطلح الذى بات يشير إلى الأشخاص المتأثرين بفكر داعش، ويتلقون رسائله من فيديوهات التنظيم عبر الإنترنت.

كما كشفت الشرطة عن نوع السلاح الذى استخدمه منفذ الهجوم وهو من نوع رشاش كلاشينكوف AK/AK-47″.

وفرضت الشرطة كردونا أمنيا حول شارع الشانزلزيه فى العاصمة الفرنسية باريس.

كانت أجهزة الأمن أعلنت مقتل الشخص الذى أطلق النار على الشرطة فى باريس، مساء يوم الخميس، بعدما أسفر الحادث عن مقتل شرطيين  احدهما اصيب  ولقي مصرعه بعد ساعات متأثرا بجراحه .

وتجتاح فرنسا موجة من الهجمات الارهابية في العاميين الماضيين وتبنت معظمها تنظيم الدولة الاسلامية (داعش ) واودت بحياة مايزيد عن مائتي قتيل هناك . وجاء الهجوم عشية  الحملات الانتخابية  للرئاسة والتي تبدأ  جولتها الأولى في الثالث والعشرين من الشهر الجاري .